لكزس تُقدّم لك هذه النصائح لأننا نهتم بك

باتباعك هذه الإرشادات والنصائح، ستعرفين أكثر عن:

-ما هي الأنواع المختلفة لفحوصات سرطانات الثدي.

-متى يجب إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي وجدولتها.

ما أهمية الوعي والفحص الدوري؟

هناك امرأة من بين كل ثمانية نساء في العالم قد تكون عرضه للإصابة بسرطان الثدي. الوعي والفحص الدوري قد يؤدي إلى إنقاذ حياتها والاكتشاف المبكر للسرطان الثدي وعلاجه.

ثلاث خطوات للكشف المبكر

المقصود بالفحص المبكر هو اكتشاف السرطان قبل انتشاره. وفي حال إيجاد الإصابة يكون العلاج أكثر فعالية. وعليه فيجب اتباع الخطوات التالية.

١- الفحص الذاتي للثدي:

الفحص المتواصل للثدي يجعل كل سيدة على دراية أكثر بطبيعته، وبالتالي يمكنها ملاحظة التغيرات عليه أو عند ظهور كتلة غريبة، وعندها يجب عليها استشارة طبيب لتحديد إذا ما كان هذا التكتل سرطان أم ورم حميد.

ماهي التغيرات التي يجب البحث عنها:*

-وجود تكتل أو سماكة في الثدي أو بالقرب من منطقة الإبط.

-تغير في حجم أو شكل الثدي.

-وجود بعض التجاعيد في الجلد القريب من الثدي.

-حلمة الثدي يظهر عليها تغيرات.

-خروج سوائل من الحلمة.

-إصابة الجلد بحالة من التقشر أو الاحمرار أو الانتفاخ للثدي أو الحلمة.

*في حال ملاحظة وجود أياً من هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب المختص.

2-أهمية الفحص السنوي:

الأفضل أن تحافظ كل سيدة على زيارة سنوية لطبيب أمراض النساء، من أجل القيام بالفحوصات الدورية العامة لصحة المرأة "للحوض، عنق الرحم"، بالإضافة إلى قيام الطبيب بإجراء فحص سريع للثدي للتحقق من وجود أيّة أمور غير طبيعية أو غير اعتياديّة.


3- تصوير الثدي الشعاعي ( الماموجرام ):

في مراحله المبكرة، لا يتسبب سرطان الثدي عادة بظهور أيّة أعراض. توصي منظّمة الصحة العالمية النساء اللواتي يبلغن من العمر 40 عاماً أو أكثر بإجراء الماموغرام كل عام.

الماموغرام هو تصوير بالأشعة السينية للثدي، وهي طريقة آمنة للكشف عن الأورام السرطانية وحالات الثدي غير الطبيعية الأخرى، والنساء اللاتي يخضعن لفحص الماموغرام لديهن فرصة أكبر في محاربة سرطان الثدي مقارنة بالنساء اللواتي لا يخضعن لهذا الفحص!

يمكن أن يكشف تصوير الثدي الشعاعي عن السرطان أو مشاكل أخرى قبل أن يتطوّر إلى ورمٍ يمكن الكشف عنه عن طريق اللمس. وعليه تكون فرص العلاج أكثر نجاحاً. يعتبر الماموغرام فحصاً آمناً، سريعاً، وغير مؤلمٍ بشكلٍ عام!

أسلوب حياة صحية يقلل الإصابة بالسرطانات:

يجب الحرص على اتباع أسلوب حياة صحي، مما قد يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، ومنها:

-تناول أكثر من خمس حصص من الخضروات والفاكهة يومياً.

-ممارسة الأنشطة الرياضية بصورة منتظمة.

-المحافظة على الوزن الصحي.

- الإقلاع عن التدخين.

تذكري جدول فحوصاتك الدورية:

لا تهملي فحوصاتك بصورة دورية ومنتظمة، لأنها تحميك في حالة الاكتشاف المبكر للسرطان، ففرصة علاجه أكبر، وهذه الفحوصات هي:

نوع الفحص:

نوع الفحص

العمر

الموعد

الفحص الذاتي للثدي

١٨ +

بشكل منتظم/شهرياً

الفحص العام لصحة المرأة

٢١ +

سنوي

الماموجرام

٤٠ +

سنوي

كوني واعية واعرفي إذا كانت لديك مخاطر للإصابة بسرطان الثدي:

عامل الخطر هو ما يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي*

-أنا امرأة أبلغ من العمر 40 عاماً أو أكثر (نعم / لا)

-سبق أن تم تشخيصك بالإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض (نعم / لا)

-تعرضت لطفرة جينية أدت إلى زيادة خطر إصابتي بسرطان الثدي (نعم / لا)

-تم اختبار (والدتي، أختي، ابنتي) ايجابياً بطفرة جينية مرتبطة بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي (نعم / لا)

*إذا أجبت بنعم على أي من هذه الأسئلة، فيرجى التحدث مع طبيبك حول ذلك، والقيام بالاختبارات الجينية المناسبة لكِ.