إعلان الفائزة بجائزة لكزس الكبرى للتصميم للعام 2022

تاريخ: 30.05.2022

أعلنت شركة لكزس إنترناشيونال مؤخراً عن فوز المصمِّمة بوه يون رو بجائزة لكزس الكبرى للتصميم 2022 بنسختها العاشرة، وذلك بعد اختيار لجنة التحكيم لمشروعها "استرجاع" من بين 1,726 مشاركة هذا العام من 57 دولة.

وقد انطلقت جائزة لكزس للتصميم للمرة الأولى في العام 2013 بهدف دعم ورعاية المبدعين في مرحلةٍ مبكرةٍ من مسيرتهم المهنية، ليسهموا في تحقيق غدٍ أفضل، وتعزيز مفهوم السعادة للجميع من خلال التصاميم المبتكرة، والتي تجسد المفاهيم الجوهرية الثلاثة لعلامة لكزس الفاخرة، وهي "التوقع"، و"الابتكار"، و"التأثير". ويُسهِم المشروع الفائز الذي حمل اسم "استرجاع" في تحقيق غدٍ أفضل عبر توظيف التكنولوجيا لتحفيز كبار السن الذين يعانون من تحديات الذاكرة من خلال مساعدتهم على استرجاع ذكرياتهم.

 

وقد أمضى المتأهلون الستة للتصفيات النهائية ثلاثة أشهر في تطوير النماذج الأولية لمشاريعهم تحت إشراف نخبة من المشرفين والخبراء العالميين، وهم "سام بارون"، و"جو دوسيه"، و"سابين مارسيليس"، و"يوسوكي هايانو"، ما أسهم في الارتقاء بمستوى المشاريع التي قدمها هؤلاء المبتكرون الشباب، ومنها المشروع الفائز بالجائزة الكبرى، "استرجاع".

وتعليقاً على فوزها بالجائزة الكبرى، قالت المصمِّمة بوه يون رو: "أشعر بالامتنان الكبير بعد أن أصبح مشروعي "استرجاع" أقرب مايكون للإسهام في تحسين حياة المزيد من الأفراد. ولم يكن ذلك ليحدث لولا الدعم والمساندة اللذان نحظى بهما من قبل المرشدين، وفريقي من المهندسين والمبرمجين وخبراء الرعاية الصحية، بالإضافة إلى المستخدمين المتفانين. واليوم، أتاحت لي جائزة لكزس للتصميم فرصةً فريدةً لتحويل مشروعي إلى منتجٍ ملموس، وقد سعدت بلقاء العديد من المصممين الشغوفين من مختلف أنحاء العالم وتعلمت منهم الكثير. لقد كانت رحلة مميزة وملهمة، وأتطلع قدماً إلى مواصلة الابتكار في التصميم من أجل عالمٍ أحسن وغدٍ أفضل للجميع".

هذا، وحصل المتأهلون للتصفيات النهائية على ميزة جديدة هذا العام، إذ أتيحت لهم فرصة مقابلة لجنة التحكيم المُكوَّنة من شخصيات رائدة في عالم التصميم، مثل باولا أنتونيلي، وأنوباما كوندو، وبروس ماو، وسايمون هامفريز. وبعد انتهاء جلسة التحكيم، حصل المتأهلون للتصفيات النهائية على ملاحظاتٍ مباشرة على مشاريعهم، ونصائح عملية تساعدهم في تطوير أنفسهم، والارتقاء بمهاراتهم.

من جانبه، هنّأ كي فوجيتا، الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، المصمِّمة بوه يون رو على مشروعها المبتكر الفائز بالجائزة الكبرى، وأوضح قائلاً: "تركز جائزة لكزس للتصميم على تطوير ورعاية الأفكار الإبداعية التي يمكن أن تسهم في تنمية ودعم المجتمعات ، وذلك من خلال دعم المصممين والمبدعين الذين قد تسهم أعمالهم في بناء مستقبل أفضل. ويمثل مشروع "استرجاع" الفائز لهذا العام، ثمرة إبداع ومخيلة خصبة ، مجسداً جوهر جائزة لكزس للتصميم على الوجه الأمثل".

وأضاف فوجيتا: " يتمحور نهج لكزس للتصميم حول الخروج من نطاق الأفكار التقليدية المألوفة وتجاوز حدود الخيال. وتتيح لنا ’جائزة لكزس للتصميم‘ فرصة المضي قدماً بهذا النهج ومواصلة شغفنا لابتكار تجارب مذهلة من شأنها إثراء المشاعر. ولذلك، أود أن أشكر كل من ساهم في تنظيم فعاليات الجائزة لهذا العام، والشكر موصول إلى كافة عملائنا حول العالم الذين لطالما ساعدونا في تقديم تجارب مذهلة".

ومن المقرر عرض المشاريع الستة التي تأهلت للمرحلة النهائية من جائزة لكزس للتصميم للعام 2022 في معرضٍ خاصٍ خلال أسبوع ميلان للتصميم 2022 الذي سيقام في شهر يونيو المقبل، وهو أكبر حدثٍ للتصميم في العالم.

للاستفسارات أو لمعرفة المزيد من المعلومات عن المتأهلين الستة للتصفيات النهائية، يرجى زيارة الموقع الرسمي للجائزة: LexusDesignAward.com.

الوسم الرسمي: #جائزة_لكزس_للتصميم